“الاجتهاد التنزيلي والتغيرات المعاصرة: دراسة نظرية ونماذج تطبيقية” – د. عبد الصمد المساتي

“الاجتهاد التنزيلي والتغيرات المعاصرة: دراسة نظرية ونماذج تطبيقية” – د. عبد الصمد المساتي

صدر للدكتور عبد الصمد المساتي، الباحث في أصول الفقه ومقاصد الشريعة وقضايا الاجتهاد والتغيرات المعاصرة، والكاتب العام للمركز العلمي للنظر المقاصدي في القضايا المعاصرة، وبتقديم الأستاذ الدكتور محماد رفيع، رئيس المركز، الذي صدر الكتاب باسمه، كتاب موسوم بـ الاجتهاد التنزيلي والتغيرات المعاصرة: دراسة نظرية ونماذج تطبيقية.

والكتاب من منشورات دار الأمان، الرباط 2020. ويقع في 500 صفحة من الحجم الكبير، تألف بنيانه من ثلاثة فصول، تتصدرها مقدمة، وتردف بخاتمة ضمنها الكاتب خلاصات بحثه في الموضوع، واقتراحات وتوصيات للباحثين في القضايا التي أثارها الكتاب. وهو عمل كبير يصل النظر بالتطبيق، والتنظير بالإعمال، في مناولة قضايا الاجتهاد تأصيلا وتنزيلا، ويستأنف النظر في قضايا معقدة، برؤية نسقية تتضافر فيها الأنظار التشريعية والواقعية والاجتهادية والمنهجية، قاصدة الإسهام في تنهيج الاجتهاد التنزيلي لمواكبة تغيرات العصر ومشكلاته.

وتظهر مستندات القيمة العلمية للكتاب في الأبعاد الآتية:

  1. البعد التشريعي وموقع الاجتهاد منه: ويتجلى في حظوة منصب الاجتهاد بوصفه أصلا من أصول التشريع، وسندا مرجعيا بموجبه تكون الشريعة صالحة لكل زمان ومكان؛ وهو بهذه الحظوة، في مسيس الحاجة إلى العناية بأسسه النظرية، وتطبيقاته العملية، استجابة لحاجات الناس المستمرة والمتجددة بما يحقق مقصد الحق من الخلق.
  2. البعد التأصيلي: وهو جلي في تأصيل المفاهيم والقضايا للاجتهاد التنزيلي، وتقعيد مناصبه وأصوله وضوابطه وشروطه وقواعده وخطواته؛ تحصينا لهذا الأصل الاجتهادي من هول التهيب وخطر التسيب.
  3. البعد الوظيفي (التنزيلي): ويكمن أساسا في الانتقال من مقتضى التأسيس النظري لأصول الاجتهاد التنزيلي، إلى مقتضى إعمال أسسه ومحدداته في النظر في مجريات الواقع المعاصر، من خلال قضايا وإشكالات حارقة ومعقدة، لها تعلق بمجالات سياسية واجتماعية واقتصادية وطبية، وهي مجالات استخلافية مفتقرة الى الاجتهاد في إشكالاتها برؤية منهجية تحفظ أصول التشريع، كما تحفظ مصالح الأنام أفرادا وجماعات.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المقالات